الويب السابع
الويب الاخباري Web News - مختص في جميع الأخبار العربية والعالمية وأخبار التقنية الحديثة وتكنولوجيا المعلومات

ارتفاع العدد بفيروس كورونا في الأردن

#كورونا

وقال وزير الصحة خلال إيجاز صحفي من مركز الأزمات، مساء الجمعة، إن الإصابات الـ 15 الجديدة شملت 3 حالات خالطوا شقيقتهم التي قدمت من النرويج، وحالتين من المحجور عليهم بمستشفى الأمير حمزة وثلاثة اشخاص خالطوا مصابين في حفل زفاف إربد وثلاثة مخالطين الوالد والوالدة والأخ خالطوا مصابة، واكتشاف حالة واحدة غير معروف سبب إصابتها ويجري التقصي الوبائي لها وثلاث حالات لعائدين من مصر وبريطانيا وهولندا.

وأكد الوزير أن جميع حالات الإصابة الجديدة التي تم تسجيلها مستقرة ولا تدعو للقلق.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور أمجد العضايلة: نعتذر لكم عن اتخاذ مثل هذا القرار، لكن الهدف حمايتكم والحفاظ على سلامتكم وصحّتكم، مشيرا إلى أن الهدف من حظر التجول حماية المواطنين والحفاظ على سلامتهم.

وأضاف أنّنا سنعلن يوم الاثنين المقبل عن الآليّة التي سنسمح للمواطنين من خلالها بالخروج في ساعات محدّدة اعتباراً من يوم الثلاثاء المقبل، كما ورد في أمر الدفاع رقم (2).

وقال وزير الإعلام إن العديد من الاستفسارات والملاحظات وردتنا حول الأشخاص الذين تقتضي طبيعة عملهم التنقّل والحركة من مختلف القطاعات، هؤلاء سيتمّ منحهم تصاريح خاصّة، وفق طبيعة عملهم.

وأشار إلى أن التصاريح ستكون بالحدّ الأدنى، ولن نتوسّع في منحها، وستقتصر على الأشخاص الذين يسهمون في إدامة عمل المؤسّسات، والقطاعات الحيويّة فقط، مثل: القطاعات الصحيّة والزراعيّة، والغذاء والدواء والطاقة.

وبين وزير الإعلام، أن هذه الليلة سننتهي من إعداد التصاريح، وسنلعن عن آليّة استلامها للقطاعات والأشخاص المصرّح لهم بذلك.

أما بالنسبة لوسائل الإعلام، أوضح العضايلة أن شأنهم شأن بقيّة القطاعات، سيتمّ منحهم تصاريح بالحدّ الأدنى، لأشخاص محدّدين من كلّ مؤسّسة إعلاميّة، لغايات إدامة العمل، وذلك بالتنسيق مع هيئة الاعلام.

وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أن لا حاجة للهلع والقلق، فنحن نعمل من أجلكم، ولن ندّخر جهداً في تأمين المواطنين بحاجاتهم الأساسيّة، عبر الآليّة التي تتيح لهم الخروج.

وتابع أن الحكومة اضطرت لكل هذه الإجراءات من أجل سلامتكم وحمايتكم والمحافظة على صحّتكم.

المصدر: رؤيا

اقرأ ايضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.