تجربة لتبادل رسائل ومعلومات بين أدمغة بشر عن طريق تقنية تخطيط أمواج الدماغ

لأول مرة في العالم، نجح فريق من الباحثين في إجراء تجربة لتبادل رسائل ومعلومات بين أدمغة بشر عن طريق تقنية تخطيط أمواج الدماغ وتحويلها إلى بيانات حاسوبية يمكن نقلها عبر الإنترنت.

وطلب علماء في جامعة هارفارد الأميركية، وآخرون من فرنسا وإسبانبا، من متطوع في الهند أن يرسل أفكاره إلى 3 آخرين في فرنسا عن طريق ارتداء “خوذة إلكترونية”.

وتقوم الخوذة بترجمة الإشارات العصبية الصادرة عن الدماغ إلى بيانات ثنائية رقمية ونقلها عبر الإنترنت إلى الأطراف المتلقية الأخرى في فرنسا.

وبالنسبة للمتلقي للرسالة في الطرف الآخر، فيتم تحفيز القشرة الخارجية للدماغ بتقنية كهرومغناطيسية وتحويل البيانات التي تم تلقيها إلى إشارات عصبية وترجمتها إلى أفكار.

وقال البروفيسور المشارك في التجربة، ألفارو باسكال ليون: “أردنا أن نعرف ما إذا كان من الممكن أن يتواصل الأشخاص بواسطة الأفكار دون الحاجة للكلام، ونسعى الآن لمعرفة ما إذا كان من الممكن أن تطبق هذه الطريقة بين الأشخاص عبر الإنترنت دون الحاجة للرسائل النصية أو إجراء محادثات صوتية”.

بواسطة الويب السابع

موقع الويب السابع موقع عربي يهتم في جميع الأخبار العربية والعالمية وأخبار التقنية الحديثة وتكنولوجيا المعلومات.