لطلب خدمة الاعلانات النصية والبنرية في الموقع من هنا


” نتشرف بخدمتك

خبرتنا الاساسية تكمن في توصيل العلامة التجارية لأعمالك من خلال الفرص العظيمة التي يتيحها الويب ،نقوم بتعزيز موقعك الالكتروني في عملية متكاملة لتجعل تواجدك بين المنافسين قوي وواضح . مجموعة الويب السابع للدعم الفني وتطوير الموقع  تهدف للأناقة والبساطة والوضوح، مع التركيز على تحسين تجربة المستخدم لما نصنعه لك من دعم .

التفاصيل ...


أعلنت جيجابايت عن سلسلة لوحاتها الرئيسية الجديدة AM1

أعلنت شركة جيجابايت عن دعمها للجيل التالي من معالجات أثلون Athlon و سيمبرون Sempron التي تنتجها شركة تصنيع المعالجات “أيه إم دي” AMD، والمبنية على معمارية “كابيني إس أو سي” Kabini SoCالمرتقبة.

وقالت الشركة المتخصصة في تصنيع اللوحات الرئيسية و بطاقات الرسوميات، إن ذلك الدعم يأتي من خلال اللوحات الرئيسية الجديدة بالكامل جي أيه-أيه إم 1إم-إس 2 بي GA-AM1M-S2P و جي أيه-أيه إم 1إم-إس 2 إتش GA-AM1M-S2H لأنظمة أيه إم 1 AM1.

وأضافت الشركة أن سلسلة اللوحات الرئيسية “أيه إم 1″ AM1 تمتاز بالعديد من الخصائص و التقنيات التى تضعها فى مكانة خاصة بعيدًا عن زحام المنافسين – حسب تعبيرها – مثل شريحة “آر تي سي كلوك” RTC Clock التابعة لها وتقنية التحمل الفائق “ألترا ديورابل 4 بلس” Ultra Durable 4 Plus.

وتأتى وظائف سيموس CMOS للمعالجات الجديدة “كابيني أيه بي يو” Kabini APU مدمجة داخل المعالج وهو ما يؤدي إلى فقد جميع إعدادات “سيموس” وعودتها إلى القيم الافتراضية عند قيام المستخدم بإزالة المعالج وذلك حتى مع الإبقاء على البطارية فى مكانها وعدم إزالتها فسوف يفقد المستخدم إعداداته مثل الوقت.

وتقول “جيجابايت” إن اللوحات الرئيسية “أيه إم 1″ AM1 تأتي لتحل هذه المشكلة من خلال شريحة “آر تي سي كلوك” ثانوية وبذلك تبقى إعدادات “سيموس” محفوظة حتى مع إزالة المعالج، كما ذكرت الشركة أن معالجات “أثلون” و “سيمبرون” مبنية على معمارية “كابيني إس أو سي” وتدعم حتى 4 أنوية للمعالج ومعالج رسوميات “راديون آر 3″ Radeon R3.

يُذكر أن معالجات “أثلون” و “سيمبرون” من “أيه إم دي” دعمًا مباشرًا لعرض الفيديو بالدقة الفائقة أو ما يُعرف اصطلاحًا “فو كيه” 4K عبر واجهة “إتش دي إم آي” HDMI.

وبالنسبة للوحات “أيه أم 1″ فإنها كذلك تقدم دعمًا مباشرًا لكل من “يو إس بي 3.0″ USB 3.0 و “ساتا ريفيجين 3″ SATA Revision 3 بسرعة نقل 6 جيجابت في الثانية.

اقرأ ايضاً قد يعجبك

اترك تعليقا