لطلب خدمة الاعلانات النصية والبنرية في الموقع من هنا


” نتشرف بخدمتك

خبرتنا الاساسية تكمن في توصيل العلامة التجارية لأعمالك من خلال الفرص العظيمة التي يتيحها الويب ،نقوم بتعزيز موقعك الالكتروني في عملية متكاملة لتجعل تواجدك بين المنافسين قوي وواضح . مجموعة الويب السابع للدعم الفني وتطوير الموقع  تهدف للأناقة والبساطة والوضوح، مع التركيز على تحسين تجربة المستخدم لما نصنعه لك من دعم .

التفاصيل ...


شركة ناشئة تعتزم طرح أول ساعة يد ذرية

تستعد شركة Bathys Hawaii لإنتاج ما وصفته بأنه أول ساعة يد ذرية حقيقية تعتمد على عُنصر “السيزيوم 133″ Cesium 133 كمُهتز.ويُذكر أن شركات مثل “كاسيو” CASIO أطلقت سابقاً ساعات ذرية، لكنها بالواقع تأخذ التوقيت بتلقي إشارات راديوية من محطات حكومية تضم ساعات ذرية كبيرة الحجم.

وتضم الساعة بداخلها عُنصر “السيزيوم” الذي تهتز ذرته 9,192,631,770 مرة بالثانية، ويبلغ مقدار خطأ هذه الساعة ما يُعادل ثانية واحدة كل ألف عام.

وكان “جون باتيرسون” John Patterson مالك الشركة قد أعلن عن حاجته لجمع مبلغ وقدره 42 ألف دولار أمريكي لبدء عمليات تصنيع هذه الساعة، وقد حصل على مُراده، مما يعني اقتراب وصول هذه الساعة إلى المُستخدمين القادرين على تحمل تكلفتها.

ويُشار إلى أن التقنية المتبعة في هذه الساعة ليست جديدة، لكن الجديد هو استخدام هذه التقنية ضمن حيز صغير لجلب الساعة الذرية إلى معصم المُستخدم.

وتستفيد الساعة هذه من الليزر ومن سخان بالغ الصغر، وتضم فجوة معزولة من غاز السيزيوم، ومُرشح مايكروويف، وحساس ضوئي، أي تم بناء هذه الساعة استناداً على نفس مبادىء الساعات الذرية المُتبعة من قبل “المعهد الوطني للمقاييس والتقنية NIST الأمريكي.

وسيتم دمج أجزاء الساعة داخل غلاف كربوني خفيف الوزن، لتكون بذلك هذه الساعة أدق ساعة يد على وجه الأرض، حسب “باتيرسون”.

ويُتوقع أن تصبح الساعة جاهزة للبيع نهاية العام الحالي، وسيتم إنتاج نُسخ محدودة العدد منها، على أن يتم بيعها بسعر مرتفع قد يصل إلى عشرة آلاف دولار أمريكي.

اقرأ ايضاً قد يعجبك

اترك تعليقا