لطلب خدمة الاعلانات النصية والبنرية في الموقع من هنا


” نتشرف بخدمتك

خبرتنا الاساسية تكمن في توصيل العلامة التجارية لأعمالك من خلال الفرص العظيمة التي يتيحها الويب ،نقوم بتعزيز موقعك الالكتروني في عملية متكاملة لتجعل تواجدك بين المنافسين قوي وواضح . مجموعة الويب السابع للدعم الفني وتطوير الموقع  تهدف للأناقة والبساطة والوضوح، مع التركيز على تحسين تجربة المستخدم لما نصنعه لك من دعم .

التفاصيل ...


واتس آب تنفي وجود ثغرة أمنية في تطبيقها لنظام أندرويد

ردت خدمة التراسل الفوري “واتس آب” على ما قاله مستشار أمني حول وجود ثغرة أمنية في تطبيقها على نظام التشغيل “أندرويد” تسمح للتطبيقات الأخرى بالوصول إلى وقراءة جميع محادثات الدردشة الخاصة بالمستخدم.

وبعد انتشار خبر الثغرة في الإنترنت انتشار النار في الهشيم، رد المتحدث باسم “واتس آب” بالقول إن هذه التقارير مبالغ فيه، وأكد أن التحديث الأخير الذي صدر أول أمس جاء ليعزز قدرات التطبيق الأمنية.

وكرر المتحدث باسم الخدمة توصياته لمستخدمي “واتس آب” بتثبت جميع التحديثات التي تصدرها الخدمة والتي من شأنها إصلاح المشاكل الأمنية، وحث المستخدمين على تنزيل تطبيقاتهم من المتاجر الموثوقة فقط.

ويرى الخبراء أن “واتس آب” تقلل بذلك من شأن الأخبار التي تتحدث عن وجود عيب أمني في تطبيقها، وأنها تُلقي باللائمة على المستخدم الذي يجعل البيانات المخزنة على بطاقات الذاكرة الخارجية عرضة للخطر بتثتبه البرمجيات الخبيثة أو الفيروسات.

وكان “باس بوستشير”، رئيس قسم التقنية لدى شركة شركة “دبل ثينك” DoubleThink قد أوضح على مدونته، أن تطبيق “واتس آب” لنظام “أندرويد” يقوم بتخزين جميع المحادثات الخاصة بالمستخدم على بطاقات الذاكرة الخارجية “إس دي” SD، هذا ويمكن للتطبيقات الأخرى الوصول إلى هذه الأخيرة، طالما يوجد إذن من قبل المستخدم بذلك.

وبحسب الخبراء، السبب الأهم في هذه القضية هو ضعف البنية التحتية لنظام التشغيل “أندرويد” من “جوجل” وهو ما أكده تقرير حديث لشركة “كاسبرسكي لاب”، إذ ذكر أن ما يقرب من 98 بالمائة من البرمجيات الخبيثة التي استهدفت الأجهزة الذكية خلال العام الماضي 2013، كانت من نصيب نظام “أندرويد”.

وتُعتبر “واتس آب” خدمة التراسل الفوري الأشهر حول العالم مع عدد مستخدمين يزيد عن 450 مليون، وهي الآن تعمل تحت مظلة شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعد عملية استحواذ بقمية 19 مليار دولار، كان قد أُعلن عنها في 20 شباط/فبراير الماضي.

اقرأ ايضاً قد يعجبك

اترك تعليقا