لطلب خدمة الاعلانات النصية والبنرية في الموقع من هنا


” نتشرف بخدمتك

خبرتنا الاساسية تكمن في توصيل العلامة التجارية لأعمالك من خلال الفرص العظيمة التي يتيحها الويب ،نقوم بتعزيز موقعك الالكتروني في عملية متكاملة لتجعل تواجدك بين المنافسين قوي وواضح . مجموعة الويب السابع للدعم الفني وتطوير الموقع  تهدف للأناقة والبساطة والوضوح، مع التركيز على تحسين تجربة المستخدم لما نصنعه لك من دعم .

التفاصيل ...


إريكسون و فيسبوك يُطلقان مُختبر الابتكار الخاص بمبادرة Internet.org

أعلنت “إريكسون” و “فيسبوك” اليوم إطلاق مختبر الابتكار المُشترك لدعم مبادرة Internet.org التي أطلقتها الأخيرة بالتعاون مع عدد من رواد صناعة التقنية حول العالم، خلال شهر آب/أغسطس الماضي.

ويأتي مختبر الابتكار هذا ثمرةً للتعاون المُشترك بين “إريكسون” و “فيسبوك” وسيعمل على توفير البيئة المناسبة والخبرات اللاّزمة لتحسين التطبيقات، والشبكات، والأجهزة والخدمات لمستخدمي الإنترنت الخمسة مليارات المستقبليّين.

من المتوقع افتتاح المُختبر الجديد في النّصف الثّاني من عام 2014 في حرم شركة “فيسبوك” في مينلو بارك، كاليفورنيا، وسيعمل على معالجة الجانب الأكثر أهمية من هدف Internet.org ألا وهو إتاحة النّفاذ إلى الإنترنت للجميع.

واستنادًا إلى قدرات خدمة “إريكسون”، “الجهاز وتوثيق التّطبيقات” Ericsson Device and Application Service بالإضافة إلى ريادة الشركة تقنيًا في مجال شبكات الاتصالات، ستقوم شركة “إريكسون” بتزويد “فيسبوك” ومطوّري التّطبيقات بالقدرة على محاكاة بيئات شبكيّة مختلفة من جميع أنحاء العالم. ما سيسمح لهم بتطوير واختبار تطبيقات وخدمات الهاتف الجوّال.

في هذا الصدد، أفاد “جاي باريك” نائب رئيس قسم هندسة البنية التّحتية لدى “فيسبوك”، “بفضل هذا المختبر، سيتمكّن المطوّرون من محاكاة ظروف الشبكة المتوفرة عادةً في الأسواق الجديدة، ممّا يمنحهم بيئة لاختبار وتحسين تطبيقاتهم وفق عددٍ من السّيناريوهات المختلفة” وأضاف “تقدّم لنا إريكسون هذه القدرة الفريدة ونحن سعداء أنها اتخذت مركزًا رياديًّا معنا في هذه المبادرة.”

وسيساهم المُختبر في إزالة واحدة من العقبات المادّية الرئيسية التي تواجه السعي إلى توفير الإنترنت للجميع. عادةً، لا يستطيع المطوّرون سوى النّفاذ إلى بيئة الشبكة الخاصة بالموقع الذي يتواجدون فيه فعليًّا.

إنما يعمل المستهلكون اليوم ضمن بيئات شبكيّة مختلفة مثل 2G، 3G، 4G، “واي فاي” مستخدمينَ عدّة أنظمة تشغيل للهواتف الجوّالة، ومجموعةً واسعة من الأجهزة، ممّا قد يجعل هذه العمليّة شديدة التعقيد بالنسبة للمطوّرين. سيسهّل مختبر الابتكار المشترك العمل ضمن بيئات شبكيّة متعددة بهدف الاختبار والتحسين، وستتواجد جميعها في مكان واحد.

يُذكر أنه قد تمّ الإعلان عن إطلاق Internet.org في شهر آب/أغسطس من عام 2013، وتهدف هذه المبادرة إلى إتاحة النّفاذ إلى شبكة الإنترنت لثلثي سكّان العالم غير المتّصلين حتى الآن، وجعل الفرص التي يتمتّع بها ثلث العالم اليوم متوفّرة للجميع دون استثناء.

وتقول “إريكسون” إنها قد أمضت أكثر من 100 عام في السعي إلى سدّ الفجوة الرقمية وفي دعم مبادرة “التكنولوجيا من أجل الخير” في إفريقيا Technology for Good، ويتوقع منها أن تساهم هذه التجربة إلى حدّ كبير في تحقيق أهداف Internet.org. وهذا يشمل جعل النّفاذ إلى الإنترنت ممكنًا بأسعار معقولة، من خلال استخدام البيانات بكفاءة أكبر ومساعدة الشركات على تحفيز النّفاذ إلى الإنترنت.

وترى “إريكسون” أن خدمة “الجهاز وتوثيق التّطبيقات” تعتبر جزءًا لا يتجزّأ من رؤيتها للمجتمع الشبكي، حيث سيزداد عدد الأجهزة المتصلة مع توفير خدمات جديدة للمستخدمين تشمل كافّة أوجه حياتهم. أمّا مطوّرو التّطبيقات، والبائعون، والمشغّلون فسيولون أهميّة متزايدة للحفاظ على الطابع التنافسي، وتقديم خدمات عالية الجودة، وتجربة إيجابيّة على الشبكة.

يُذكر أن الإعلان عن إطلاق هذه الخدمة قد تم في المعرض العالمي للاتصالات المتنقلة 2013، وهي تمنح مطوّري التطبيقات، ومصنّعي الأجهزة والشرائح الإلكترونيّة، فضلاً عن لاعبين آخرين في نظام خدمات الاتصالات الجوّالة والثّابتة، القدرة على الاختبار والتحقق من الأجهزة والتطبيقات ضمن شبكات الكابلات، وشبكات الاتصالات للجيل الثاني 2G والجيل الثالث 3G، والجيل الرابع LTE.

اقرأ ايضاً قد يعجبك

اترك تعليقا